من نحن

مؤسسة الردهة الثامنة هي منشئة سعودية للتصميم والتنفيذ الداخلي والحدائق وتصميم الأثاث، تسعى نحو تحقيق رؤية ومفهوم أكثر فخامة للتصميم وأكثر تناغماً وانسجاماً مع البيئة المحيطة والتراث. مع فريق من المصممين المبدعين وبالرؤية الواضحة تتميز الردهة الثامنة وتستمر في عالم التصميم.

11 نوفمبر 20
أبجدية التصميم

لكل أمة فلسفة وفهم للحياة خاص بها وهو ما ينعكس بشكل واضح على حضارتها العمرانية ومبانيها. ذلك يعود غالباً لأسباب كثيره مثل كونها نابعه من البيئة المحيطة والظروف والمستوى التعليمي، والمادي، والطبيعة البشرية، والاحتياج. فمنذ الأزل وهندسة العمارة تفاوتت من موقع لآخر بسبب تأثرها بالمناخ وطبيعة الأرض وتوفر المواد في المنطقة – كما العمارة العربية – باختلاف مناطقها من صحراوية لساحلية أو جبلية.

امثلة اخرى على انسجام الهندسة والعمارة مع الطبيعة مثل العمارة التركية التي تأثرت بالصخور والجبال، العمارة الفارسية التي تأثرت بالحضارة الرغيدة والغابات الخضراء عن طريق الخطوط المتعرجة وزخارف تشبه فروع الأشجار والورود، العمارة الهندية حيث الثقافة الغنية وإظهارهم له عن طريق القُبب المذهبة والأبواب المزخرفة، التصاميم الشرق آسيوية التي تميل إلى البساطة في المواد واستخدام المصادر المائية، بالإضافة إلى ادراكهم لطبيعة أرضهم الجيولوجية كاليابان حيث التصاميم البسيطة وقلة الاثاث والقرب من الأرض وذلك لتقليل كمية الأضرار التي قد تنتج عن حدوث الزلازل في تلك المنطقة. فاغلب المباني في اليابان لا تميل إلى الارتفاع، بل الى القرب من الأرض. وأخيراً نجد العمارة الأوربية التي تمثل الطابع الكلاسيكي والقلاع الحجرية والمباني الخشبية كما في المنازل الريفية.

أما من ناحية قيمة حضارة ما، نجد أن دور تلك الحضارة في صناعة التاريخ يساهم نوعا ما في إبراز نوعية المباني وكمية التفاصيل. فكل ما زاد نفوذ الحضارة زادت فخامتها وعَظُمت متطلباتها المعمارية كما في الثقافة الرومانية، والفرنسية، والإسلامية، والفرعونية. قد ترمز التصاميم في الحضارات السابقة أيضاَ للقوة كما في الإمبراطورية الصينية والمغولية بتفاصيلها الدقيقة ونوع الخامات المستخدمة مثل الذهب والفضة والنحاس وكثرة استخدام التماثيل الحيوانية كرمز للقوة والشراسة وتخويفاً للأعداء وتبجيلاً لمقدساتهم الدينية. فالتصميم المعماري دائماً يبرز ويترجم قوة الحضارة التي ينبع منها وقد يخبرنا عن قصتها وكفاحها وبراعة شعبها ومكانتها وطبيعة احتياجها وقد يكون دليلاً على فكر أهلها وانتماءاتهم الدينية.

main-title 0 تعليق